US
loading...

صور وفيديو حصري وتفاصيل جديدة عن جريمة اغتيال محمد الزواري اليوم بصفاقس

عاشت صفاقس ظهر اليوم فترات صعبة جدّا وكثرت الاشاعات والاقاويل والاتهامات والقصص الخياليّة فالجريمة التي جدت ظهر اليوم الخميس و أسفرت عن مقتل مواطن داخل سيّارته وامام منزله في مركز بن حميدة بطريق منزل شاكر بولاية صفاقس رميا بالرصاص وأفاد مصدر مطلع بأن القتيل قد تلقى ستّ رصاصات في عنقه وعلم الموقع ان كمية الرصاص المستعملة كانت كبيرة جدّا وهو ما يوحي كذلك بان الفاعلين اكثر من طرف وقد اثارت الجريمة الكثير من الحبر و حاولنا

العثور على جميع التفاصيل الممكنة في حياة محمد الزواري :
الضحيّة كان يعمل مهندسا بأحدى الدول العربية و متزوج من امراة سورية ويبلغ القتيل من العمر 49 سنة ويعمل حاليا مديرا تجاريا بشركة خاصة وطالب باحث دكتوراه بالمدرسة الوطنية للمهندسين بصفاقس و مؤسس نادي الطيران الأستاذ الجامعي في المدرسة التونسية للمهندسين والضحيّة هرب من نظام بن على واستقر بسوريا اين تزوّج وقد عاد بعد الثورة وواصل دراسته قصد الاحراز على شهادة الدكتوراه
الجريمة الغامضة

طريقة القتل ودقّتها وعدم تفطن الاجوار او سماعهم لصوت اطلاق النار يوحي بان المجرمين استعملوا كواتم للصوت على ما يبدو مما يحيلنا على الجريمة المنظمة والمدروسة والمخطّط لها بكل دقّة وتطرح عديد الفرضيات منها الجريمة الدولية وتورط اجهزة مخابرات اجنبيّة وفرضية ضعيفة لاغراض شخصيّة بين المجرمين والضحيّة وكذلك فرضية العمل الارهابي ….جريمة ستلقي بظلالها على صفاقس وعلى كامل البلاد نظرا لخطورتها وتزامنها خاصّة مع القاء القبض على خليّة ارهابيّة كانت تستعدّ للقيام بعمليات تستهدف احد رجالات صفاقس ..وهو ما يضاعف مسؤوليّة الباحث في صفاقس وسرعة الوصول الى الجناة قد يعيد الطمأنينة الى شوارع صفاقس التي تعيش لاول مرّة مثل هذه الحادثة وقد تتاثر كثيرا بذلك

crime-5

crime-10

crime-11

journalistesfaxien.tn

loading...

.

Les commentaires sont fermés.