US
loading...

هذا ما اعترف به قاتل الطفل ياسين.. ودافع غريب وراء الجريمة الشنيعة

عبد-الرزاق-الشابي[1]

أكد مصدر أمني مسؤول أن الشرطة العدلية بالسيجومي وتحديدا الفرقة عدد 17 ألقت القبض على الجاني الذي قام بذبح طفل الأربع سنوات وهو رقيب في الجيش الوطني ويبلغ من العمر 25 سنة، مضيفا أنه اعترف بالجريمة وبتفاصيلها.

 وبين امصدر أن الجاني يدعى “محمد أمين اليحياوي” اعترف بأنه تعرض إلى عملية مفاحشة وهو في سن 11 سنة ومنذ ذلك الوقت أصبح يعاني نوعا من النقمة، مشيرا إلى أنه حاول في مناسبتين اختطاف أطفال قصر لكنه لم ينجح.

 وتابع ذات المصدر بالقول إن المجرم قام بخطف الطفل ياسين العويشري صباح اليوم الثلاثاء 17 ماي 2016 وهو في طريقه إلى الروضة صحبة شقيقته وقام بأخذه لإحدى الغابات و الاعتداء عليه جنسيا ثم ذبحه بواسطة قطعة بلّور ” شقف دبوزة”.

 وأضاف أنه تم حجز الدراجة النارية التي استعملها القاتل في عملية الخطف كما تم حجز الحقيبة المدرسية للطفل الضحية والتي كانت تحمل لُمجته والتي كانت بحوزة القاتل.

 هذا وأحالت النيابة العمومية الملف على الادارة الفرعية للقضايا الاجرامية بالقرجاني ومتابعته.

 

المصدر: حقائق اون لاين

loading...

.

Les commentaires sont fermés.